من أجل ميسي.. أندية أميركية تغير أرضية ملاعبها


وأعلن إنتر ميامي التعاقد مع ليونيل ميسي في صفقة انتقال حر، ليلعب ضمن صفوفه حتى نهاية عام 2025، ليكون متاحا للانتقال إلى ناد آخر إذا أراد في يناير 2026.

مفوض رابطة الدوري الأميركي لكرة القدم، دون غارير، قال في مقابلة مع موقع “سبورتس بيبل” إن قدوم ميسي إلى المسابقة يتطلب إجراء الكثير من التعديلات على الملاعب.

عشب صناعي

وتعتمد 5 أندية على العشب الصناعي في ملاعبها، الأمر الذي يتسبب في إصابات متكررة للاعبين، لكن دون ردة فعل قوية من رابطة الدوري الأميركي، أو من الأندية التي تعتمد على هذا النوع من العشب.

 غارير أكد أن الموسم المقبل سيشهد تغييرات على العشب الصناعي، حيث سيتم وضع طبقة من العشب الطبيعي كحل مؤقت فوق العشب الصناعي لتفادي الخشونة الناتجة عن الأرضية الصلبة للملاعب.

ووضعت رابطة الدوري الأميركي خطة طويلة الأمد لتبديل العشب الصناعي بالكامل في كل ملاعبها إلى عشب طبيعي، وذلك تزامنا مع استقطاب عددا كبيرا من نجوم الصف الأول في أوروبا.

وستقوم 5 أندية بوضع طبقات العشب الطبيعي فوق ملاعبها، وهي: سياتل ساوندرز، أتلانتا يونايتد، شارلوت إف سي، بورتلاند تيمبرز، ونيو إنغلاند، بينما يتمتع نادي إنتر ميامي بملعب رائع من العشب الطبيعي، حيث بدأ ميسي تدريباته مع الفريق عليه بصورة طبيعية.

خطر يهدد ميسي

لم يعرف ليونيل ميسي اللعب على العشب الصناعي طوال مسيرته، ومع تقدمه في العمر تزداد احتمالات الإصابة، وهو ما تخشاه رابطة الدوري الأمريكي التي تريد استمرار ليو في كل مباريات الموسم من أجل إضافة شهر أكبر للمسابقة ومتابعة عالمية أكبر.

وأشارت تقارير إلى أن ميسي لن يتمكن من لعب المباريات التي تقام على العشب الصناعي، وهو ما يشير إلى غيابه عن مباريات مهمة لفريق، لكن الحل المؤقت الذي أعلنت رابطة الدوري تطبيقه قد يساهم في مشاركة اللاعب بصورة طبيعية في كل مباريات الموسم.

 





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *