فرنسا “تدين أي محاولة لتولي الحكم بالقوة” في النيجر


وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن “فرنسا قلقة للاحداث الراهنة في النيجر وتتابع بانتباه تطور الوضع”.

واضافت ان فرنسا تضم صوتها الى “الاتحاد الافريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا في دعوتهما لاستعادة وحدة المؤسسات الديموقراطية النيجرية”.

تشهد النيجر محاولة انقلاب الأربعاء احتجز خلالها عناصر من الحرس الرئاسي الرئيس محمد بازوم فيما منحهم الجيش “مهلة” لإطلاق سراحه، وفق ما أفادت مصادر عدة.
ماذا حدث؟

قالت رئاسة النيجر في بيان الأربعاء، إن بعض عناصر الحرس الرئاسي بدأوا حركة “مناهضة للجمهورية” و”فاشلة” وإن الجيش الوطني مستعد لمهاجمتهم إذا لم يعودوا لرشدهم.

  أفادت رئاسة النيجر بأن الرئيس محمد بازوم وأسرته بخير بعد أن قالت مصادر أمنية إن الحرس الجمهوري يحتجزه داخل القصر الجمهوري.

هنا أبرز المستجدات حول الأحداث في النيجر:

  • قالت مصادر أمنية إن الحرس الرئاسي في النيجر يحتجز الرئيس محمد بازوم في القصر الرئاسي بالعاصمة نيامي. وتغلق مركبات عسكرية مدخل القصر منذ صباح الأربعاء.
  • رئاسة النيجر: الجيش الوطني لم يدعم الحرس الرئاسي
  • شاهد مراسل من رويترز عربات عسكرية تغلق مدخل القصر الرئاسي.
  • ذكرت المصادر الأمنية أنه تم منع الوصول إلى مقرات الوزارات الواقعة بجوار القصر.
  • قال مسؤول في الرئاسة إن العاملين داخل القصر لم يتمكنوا من الوصول إلى مكاتبهم.
  • ذكرت مصادر أمنية ورئاسية أنه تم منع الوصول أيضا إلى مقرات الوزارات الواقعة بجوار القصر، كما أن العاملين داخل القصر لم يتمكنوا من الوصول إلى مكاتبهم.
  • مصادر إفريقية تشير إلى أن مفاوضات تجري الآن بين الرئيس النيجري وقادة الحرس الرئاسي.
  • مصادر تشير إلى أن وزير الداخلية محتجز في منزله.

 شهدت الدولة الواقعة في منطقة الساحل أربع عمليات انقلاب منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960 وعدة محاولات أخرى للاستيلاء على السلطة، وقعت إحداها في عهد بازوم أيضا.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *