“دمج الأهلي والزمالك”.. هل ينتقل نصف الفريق الأبيض للأحمر؟


فجّر الأهلي مفاجأة مدوية منذ أيام، بإعلان انتقال إمام عاشور إلى صفوفه، بعد أن كان اللاعب هو النجم الأبرز في الزمالك في المواسم الماضية، قبل أن يرحل منتصف الموسم الحالي الممتد في مصر إلى الدنمارك، ويعود إلى الفارس الأحمر بعدها.

نصف فريق

  • ضم الأهلي محمود عبد المنعم “كهربا” في صيف 2020 بعد فترة قصيرة للاعب في البرتغال عقب رحيله من الزمالك، وبنفس الطريقة ضم عاشور بعد عودته من ميتيلاند الدنماركي، ليضم اثنين من نجوم الزمالك في المواسم السابقة.
  • لكن الأهلي يستهدف المزيد من القلعة البيضاء، إذ تؤكد المصادر تخطيطه للفوز بالثنائي أحمد فتوح وأحمد سيد “زيزو” من الزمالك خلال فترتي الانتقالات القادمتين، في يناير 2024 والصيف المقبل.
  • فتوح رفض عرض الزمالك بتجديد التعاقد، ليصبح من حقه التوقيع مجانا في يناير المقبل لأي نادي يرغب في ضمه، بينما يبحث الأهلي عن ظهير أيسر يمكّنه تسلم الراية من الدولي التونسي علي معلول في المواسم المقبلة.
  • وينتهي “زيزو” بعد موسمين مع النادي الأبيض، مما يشير إلى أن الموسم المقبل قد يكون الأخير للاعب إذا رفض التجديد، حتى يحقق الزمالك استفادة مالية من بيعه قبل انتهاء تعاقده بموسم واحد.
  • عدة مصادر أشارت إلى أن اللاعب أصبح على “رادار” النادي الأهلي.
  • بخلاف زيزو وفتوح، ينتظر النادي الأهلي موافقة المغربي أشرف بنشرقي على الانتقال لصفوفه، ليبدأ معه المفاوضات بعد أن رحل عن الجزيرة الإماراتي.
  • بنشرقي كان أحد أبرز نجوم الزمالك حتى صيف 2022، قبل أن يخوض تجربة قصيرة مع نادي الجزيرة، ويصبح حاليا حرا في التفاوض مع النادي الذي يريده.
  • في حالة نجاح الأهلي في ضم الثلاثي زيزو وفتوح وبنشرقي، بعد أن ضم الثنائي عاشور وكهربا، سيملك بين صفوفه نصف فريق الزمالك الأساسي في السنوات الماضية.

تأثير إيجابي أم سلبي؟

تباينت الآراء حول تأثير انتقال نصف فريق الزمالك إلى النادي الأهلي في المواسم المقبلة، حيث يرى البعض بأن انتقاء النادي الأحمر أفضل العناصر البيضاء “سيزيده قوة”، بينما يرى آخرون أن التأثير سيكون “سلبيا”، بسبب “عدم تأقلمهم مع أسلوب النادي الأهلي الذي يختلف عن نظيره في الزمالك”.

المحلل الفني بقناة النادي الأهلي، أيمن غيلبرتو، قال في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية”:

  • “دخول أكثر من لاعب بنادي الزمالك في منظومة الأهلي لن يضر الفريق الأحمر، لأن العناصر الجديدة كلها مميزة وتمتلك العقلية التي تجعلها تتأقلم سريعا، وفقا لقواعد النادي الأهلي”.
  • “على المستوى الفردي، الأسماء الخمسة المذكورة تتمتع بمهارات فردية وقدرات رائعة، وبالتالي وجودهم في الأهلي سيمثل إضافة كبيرة، وستصبح الإضافة عظيمة إذا نجحوا سريعا في دخول أجواء القلعة الحمراء”.
  • “فيما يتعلق بالحساسية التي قد تشعر بها جماهير الفريقين، فالإجابة تكمن في أنه إذا كان هناك لاعب يحتاجه النادي الأهلي، وهو يلعب في نادي آخر ومتاح للانتقال، فلماذا لا يضمه؟”.
  • “من الممكن أن يتكرر ما حدث مع كهربا وعاشور، مع زيزو وفتوح وبنشرقي، ولا أرى مشكلة في ذلك”.
  • “حتى الآن، لم يضم الأهلي أي لاعب من الزمالك بصورة مباشرة، إذ انتقل كهربا من ألافيش البرتغالي، وعاشور من ميتيلاند الدنماركي، وإذا انتقل بنشرقي فإنه سيكون بعد تجربته في الجزيرة الإماراتي”.
  • “أما زيزو وفتوح فمن الممكن أن ينتقلا بعد نهاية عقودهما مباشرة من الزمالك”.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *