“الهدنة كشفت حجم المأساة”.. الأونروا تتحدث عن الوضع الإنساني


وقال أبو خلف، في مقابلة خاصة مع سكاي نيوز عربية: “الوضع الإنساني صعب للغاية في قطاع غزة، والهدنة الإنسانية لقد كشف لنا الوضع الحالي حجم المأساة“.

وأوضح أن هناك فرقا الأونروا وتمكنت من الوصول إلى شمال قطاع غزة لتوزيع المساعدات الإنسانية، بعد 48 يوما من القتال الدامي الذي حال دون تواجد فرق الوكالة، حيث اضطرت إلى التحرك جنوبا..

وتنص الهدنة، التي دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة، على وقف الأعمال العدائية لمدة أربعة أيام، وإفراج حماس عن 50 من أسراها مقابل إطلاق إسرائيل سراح 150 أسيرًا فلسطينيًا، وتوصيل المساعدات وشحنات الوقود إلى القطاع المحاصر. قطاع غزة..

مدى الدمار

ولم يحدد المتحدث الرسمي باسم الأونروا حتى الآن تفاصيل الوضع تنفيذ وقف إطلاق النار الإنسانيفي عدة نقاط قائلا:

* لقد رأينا بأعيننا حجم الدمار الذي سمعنا عنه، والحقيقة أن الوضع صعب للغاية.

* ومع دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ، بدأ دخول عدد أكبر من شاحنات المساعدات من معبر رفح، لكن هذا لا يزال غير كاف، خاصة مع العلم أن عدد الشاحنات التي دخلت قطاع غزة بلغ نحو 500 شاحنة. في اليوم..

* يحتاج الناس في قطاع غزة إلى كل شيء، سواء كان الطعام أو البطانيات للتدفئة أو الوقود والغاز للطهي، وبدأت هذه الأشياء تأتي أكثر فأكثر بعد هدنة ومع ذلك، هذا لا يزال غير كاف.

* ويشكل دخول الشاحنات عبر معبر رفح تحديا في حد ذاته. لأن هذا المعبر مخصص للركاب وليس التجاري. وهو ما يقودنا إلى النقطة المهمة وهي ضرورة فتح معبر كيرم شالوم الذي يقع تحت سيطرة الجانب الإسرائيلي بشكل كامل، خاصة أنه تم تصميمه ليكون معبراً تجارياً يدخل من خلاله أكبر عدد من الشاحنات..

* وحتى العودة إلى سقف 500 شاحنة يومياً، كما كان قبل 7 أكتوبر، لم تعد كافية، لأننا نحتاج الآن إلى 700 شاحنة يومياً تدخل القطاع حتى يتمكن الناس من «التقاط أنفاسهم» وتلبية احتياجاتهم..

* الوضع في قطاع غزة “مأساوي” ووقف إطلاق النار كشف الوضع للجميع، والمستشفيات التي لا تعمل الواحدة تلو الأخرى تزيد الضغط على المستشفيات الأخرى، وهناك حاجة ملحة لمياه الشرب النظيفة، البطانيات والمراتب والأغذية والأدوية والمضادات الحيوية والأمصال..

* ونلاحظ ارتفاعا كبيرا في أمراض الجهاز التنفسي، وأيضا الأمراض الجلدية نتيجة نقص المياه، وهناك حالات كثيرة من الإسهال لدى الأطفال بسبب لجوئهم إلى عادات غير صحية وشرب مياه غير نقية، وهذه الأرقام تنذر بكارثة..

*أولوياتنا في الوكالة الأونروا وإلى المؤسسات الأخرى في المجال الإنساني، أننا الآن نقدم خدماتنا بشكل مكثف حتى يتمكن الناس في غزة من تجنب الأوبئة والأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *