الصواريخ المجنونة.. كيف وصلت من كوريا الشمالية ليد أوكرانيا؟


وتعد كوريا الشمالية حليفة لروسيا، لذلك يعد استخدام أوكرانيا لأسلحة من صنعها أمرا مفاجئا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعرب عن شكره لدعم كوريا الشمالية الثابت لبلاده في الحرب مع أوكرانيا.

وفي السياق ذاته، زار وفد روسي برئاسة وزير الدفاع سيرغي شويغو، بيونغيانغ مؤخرا، للمشاركة في احتفالات الذكرى الـ70 لنهاية الحرب الكورية.

صواريخ كورية شمالية في باخموت

  • قالت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن القوات الأوكرانية أطلقت صواريخ كورية شمالية الصنع على القوات الروسية.
  • أضافت أن هذه الصواريخ استخدمت في معارك باخموت شرقي أوكرانيا.
  • قال ضابط في المدفعية الأوكرانية إن قواته لا تفضل استخدام هذه الأسلحة التي صنعت في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، لأنها من الممكن أن تنفجر أثناء الإطلاق.
  • أضاف أنها أسلحة “غير جديرة بالثقة ويمكن أن تصنع أشياء مجنونة”.
  • العام الماضي، أفاد مسؤولون في الاستخبارات الأميركية أن بيونغيانغ تبيع ملايين القذائف المدفعية والصواريخ لروسيا، بعدما حرمت العقوبات الكرملين من مصادر التزويد التقليدية لهذه الأسلحة.
  • في مارس من العام الجاري، قال البيت الأبيض إنه عثر على أدلة تظهر أن كوريا الشمالية زودت روسيا بالسلاح مقابل الحصول على طعام.

تفسيران

  • قال جنود أوكرانيون للصحيفة البريطانية إن “دولة صديقة” صادرت صواريخ كورية شمالية من سفينة، ثم سلمتهم إياها، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.
  • في المقابل، ذكر قادة في الجيش الأوكراني أن هذه الأسلحة ربما وصلت له بشكل مباشر على هيئة غنائم من القوات الروسية.
  • يقول مستشار وزير الدفاع الأوكراني يوري ساك: “نحن نستولي على دباباتهم (الروس) وعلى معداتهم. روسيا تشتري أنواعا متعددة من الذخيرة من دول عدة بما فيها كوريا الشمالية وإيران”.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *